الاخبار والميديا

تحت رعاية رئيس جامعة السويس إعلام السويس" تنظم ندوة"الاستخدام الآمن للسوشيال" بحضور رئيس تحرير مجلة لغة العصر

كتب بواسطة: Manager

نظمت كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال، بجامعة السويس ندوة بعنوان "الاستخدام الآمن للسوشيال ميديا"، تحت شعار "فكر قبل ماتشير"، برعاية الأستاذ الدكتور السيد الشرقاوي رئيس الجامعة، وإشراف الأستاذ الدكتور وسام نصر عميد الكلية.

حاضر بالندوة الأستاذ نبيل الطاروطي رئيس تحرير مجلة لغة العصر التى تصدر عن جريدة الأهرام، والمهندس وليد حجاج الخبير والباحث في أمن المعلومات والملقب بصائد الهاكرز، والأستاذ محمد مختار مدير تحرير بالمجلة، والأستاذ أحمد عبدالباقي رئيس قسم الإخراج الصحفي بالمجلة، وذلك بحضور لفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.

استهل رئيس تحرير مجلة لغة العصر الندوة بالإعراب عن سعادته بمشاركته، مؤكدا على أهمية موضوع الندوة في ظل الحرب الشرسة التي تقودها الدولة ضد الشائعات. 

ومن جانبه نوه "حجاج" خلال كلمته إلى أهمية موضوع الندوة، مؤكدا أنه يجب التفكير جيدا فكل مايتم طرحه على صفحات التواصل الاجتماعي، محذرا الطلاب من الانسياق وراء الأكاذيب التي تنشر على هذه النوعية من الصفحات، كما أوصى الطلاب بضرورة أن يكون لديهم وعي، ومسئولية تجاه ما ينشروه لأنه مسؤول عن الوعي لدي الجمهور فعليه أن يتأكد من المعلومة قبل نشرها.

كما أوضح أنه عند استخدام أية شبكة "واي فاي" تتطلب التسجيل عليها بواسطة حساب الفيسبوك، يُسهل على عديد من الهاكزر اختراق الجهاز ويصبح من السهل مراقبة ما يقوم به الجهاز من مشاهدة صور وفيديوهات وغير ذلك، مطالبا بضرورة الحذر في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي وعدم ذكر كافة التفاصيل المتعلقة بالشخص عليها لأن هذه البيانات هي مفتاح الذي يستعين بي أي هاكرز للسيطرة على الحساب الشخصي.

في حين حذر "مختار" من خطورة الاعتماد على السوشيال ميديا كمصدر للمعلومات لعدم وجود مصداقية بها، مؤكدا على ضرورة مراعاة الصحفي لضميره في كل كلمة يكتبها وعدم نقل المعلومة إلا بعد التحقق منها.

وأوضح "الطاروطي" أن هناك قانون حاليا ينص على خضوع كل من تجاوز عدد أصدقاءه أو متابعيه ال5000 لرقابة أمن المعلومات، مؤكدا أن كل طالب إعلامي عليه مسئولية كبيرة في التعامل مع نوعية المعلومات التي تنشر على هذه النوعية من الصفحات.

وفي ختام الندوة وجهت عميد الكلية شكرها لأسرة مجلة لغة العصر على ماطرحه من معلومات ووصايا للطلاب، تساعدهم على معرفة وفهم دورهم الرئيسي، ولتوعيتهم بخطورة منصات التواصل الاجتماعي، وتوخي الحذر عند التعامل معها، وقدمت شهادات تكريم لأسرة المجلة تقديرا لجهودهم خلال الندوة