جامعة السويس تستضيف فضيلة الداعية الحبيب علي الجفري في ندوة بعنوان "خير الناس أنفعهم للناس"

كتب بواسطة: Aya Abdelghany

نظمت جامعة السويس صباح اليوم، تحت رعاية معالي أ.د/ السيد عبدالعظيم الشرقاوي، رئيس جامعة السويس، ندوة بعنوان " خير الناس أنفعهم للناس"، ألقاها فضيلة الداعية / الحبيب علي الجفري، وأدارها أ.د/ جمال رجب سيدبي، أستاذ الفلسفة الإسلامية بالجامعة.

حضر الندوة نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس والإعلاميين وطلاب الجامعة.

 

بدأت الندوة بالسلام الوطني وتحية العلم من الحضور، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم.

وفي كلمة معالي رئيس الجامعة، وجه سيادته أصدق معاني الترحيب وكل الاعتزاز والتقدير للسادة الضيوف، معبرًا عن سعادته البالغة بعقد هذه الندوة داخل أروقة جامعة السويس مع قيمة وقامة مثل فضيلة الداعية، الجفري، والذي يظهر السماحة والوسطية للدين الإسلامي.

 

وأوضح الشرقاوي، بأن الجامعة لا تدخر جهداً في سبيل نشر المفاهيم الدينية الصحيحة وبيان سماحة الإسلام، ووعد بإقامة المزيد من تلك الندوات - بصفة دائما - لما يقع من مسئولية كبيرة على عاتق الجامعة، لإحداث عملية التنوير الفكري لدى جميع أفراد المجتمع.

 

أما عن موضوع الندوة؛ فقد بدأ الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري حديثه، بسؤال للطلاب، حول المقصود بالخيرية، أو ماذا تعني"خير الناس" التي وردت في الحديث النبوي: "خير الناس أنفعهم للناس"، ثم أوضح فضل التعاون بين الناس، ومد يد العون لكل من تيسر مساعدته وإعانته على قضاء الحوائج، وضرب أمثلة من القرآن الكريم والسنة النبوية لنماذج توضح تعاون المسلمين، وما تركه ذلك من أثر على عادات التابعين.

وفي حديثه عن مصر، أشار الجفري، أنه و١٤ أخرين من أفراد عائلته تعلموا فيها ، وهذا ليس من باب المجاملة أو رفع المعنويات، مبيناً فضل مصر على كثير من علماء العرب والذين درسوا في جامعات مصر والأزهر الشريف.

 

في نفس السياق، طلب الشرقاوي، من الجفري، توجيه كلمة للشباب، بضرورة عدم الانسياق وراء جماعات الخراب والدمار الإرهابية ومخططاتهم الخبيثة الرامية إلى نشر الفتن في المجتمع المصري، ورأيه في مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً إنها تتداول أخبار ومعلومات كاذبة في بعض الأحيان، لترويج الإشاعات، وتوجيه الطلاب بأخذ الحيطة والحذر، والتأكد دائما من مصدر الخبر .

 

ثم بعد ذلك جاوب فضيلته، على العديد من الأسئلة والاستفسارات والتي طُرحت عليه من الطلاب.

 

وفي نهاية الندوة، قام معالي أ.د/ السيد عبدالعظيم الشرقاوي، بتسليم درع جامعة السويس لفضيلة الداعية/ الحبيب على الجفري.

 

وأخيراً، تم التقاط الصور التذكارية مع الحاضرين في جو يسوده المحبة والأخاء بين الحاضرين.

المجموعة: